الصفحة الرئيسـية  

متفـرقـات

 

 


خلفية تاريخية عن بداية كرة القدم في ليبيا

 

عرف الليبيون كرة القدم في طرابلس بعد أن شاهدوا الايطاليين المحتلين لبلادهم يمارسون اللعبة ، كان العسكريون في الفيلق الايطالي رقم 81 يلعبون كرة القدم في ساحة شارع الزاوية ( التى بني عليها فيما بعد المستشفي المركزي ) بينما كان جنود ايطاليون آخرون ينظمون فيما بينهم مباريات في ساحة شارع ميزران ( التى بني عليها فيما بعد مستوصف الضمان الاجتماعي ) وحاول بعض الليبيين ممارسة هذه اللعبة لأول مرة في ساحة شارع البلدية ( التي اصبحت فيما بعد حديقة الفندق الكبير ) لكن تاريخ ظهور أول فريق ليبي خالص يعود إلى عام 1919 تحت اسم الأوقاف وتكون من :-

محمد الخبولي – رمضان الاسود – عامر النجار – محمد البكوش – احميدة الميلادي – الصديق بن علي – ميلاد الزروق – محمد بن يزة – محمد عبدالقادر – الصديق التركي – مختار الباهي – عبدالرحمن الباهي – غالب سيالة – محمد المفتي .

ولم يتواصل هذا الفريق في الظهور سوى اشهر قليلة ، وفي عام 1921 عمل رمضان الأسود (وهو والد هداف الأهلي علي الأسود) على تكوين فريق كرة قدم في مدرسة الفنون والصنائع الاسلامية تكون من :-

رمضان الاسود – عامر النجار – محمد الجهاني – محمد البكوش – احميدة الميلادي – ميلاد الزروق – – غالب سيالة -– محمد المفتي – على الصديق دحيم – عبدالسلام بن يزة – عبدالله عبدالحميد – محمد الخبولي – محمد عبدالقادر – عبدالرحمن الساعدي – رجوبة بن صالح – محمد حسونة بن عليوة .

 

وعرف عام 1925 بناء أول ملعب كرة قدم في منطقة بلخير وبدأت ساحات كثيرة في مدينة طرابلس تشهد توسيع نطاق مزاولة هذه اللعبة في ساحة التوغار بشارع ميزران وساحة شارع الصريم وميدان معمل التبغ بباب البحر .

 

وتكونت فرق تحت اسماء مختلفة مثل المنظمة ، النجمة ، بلخير ، الشرق ، الاخوان ، وفي عام 1931 قامت السلطات الايطالية بإفتتاح الملعب البلدي بطرابلس الذى انشأته شركة سالينوس بسعة 5000 متفرج وفرضت اشهار فريق جال وهي اختصار لثلاث كلمات باللغة الايطالية ترجمتها الشباب العربي الليتوري وهي حركة سياسية فاشية ايطالية .

وكان مقر هذا الفريق هو مدرسة الفنون والصنائع الاسلامية ! وتكون هذا الفريق من :-

عثمان بيزان – السنوسي مريسيلة – مسعود الزنتوتى – محمد الزنتوتى – محمد قريفة - محمد الجهاني – عامر النجار – محمد بن إبراهيم – رجب البوهيمى – غالب سيالة – مسعود جبران – الصادق حفيظ – أبوبكر الخوجة – سالم شرميط – علي بن حكومة – محمد التركي – بشير الخضار – حسين قنابة – المهدي الكريكشي – محمد محسن – محمد بركة – عبدالرحمن الساعدى .

ثم انضم إليهم :-

السيد مختار – بن عليوه – يوسف بن عبدالله – محمد جميله – نصرالدين زقلام – الشارف بن حسين – مصطفي البولاقي – الهادى التركي .

وكان مدرب الفريق موظف ايطالي بالمدرسة .

 

وفي عام 1936 قام امحمد الكريو بتأسيس نادي بلخير وتكون الفريق من :

محمد الجهاني –– بشير الخضار- علي بن حكومة- – سالم شرميط - مسعود الزنتوتى – محمد الزنتوتى – محمد محسن - الصادق حفيظ- احمد بن عليوة - محمد التركي– رجوبة.

لكن السلطات الايطالية اصدرت قرارا باغلاق ابواب هذا النادي بعد أقل من عام على تأسيسه .

وفي عام 1937 تكون فريق الشباب العربي بشارع ميزران وكان يضم في صفوفه :

محمود صبحي – سالم الحجاجي – بن حامد – محمود فرنكة – خليفه بوقرين – الهادى التركي – عزيز بن خالد – عبدالمجيد بن زكري – مبروك بلخير – عمورة شبانة – على الفزاني – جمعه قريفة- محمود الزقلعي – إبراهيم الازمرلي – مختار القبرون – مصطفي زقلام – محمد الذويب – المريمي – محمود ابوهديمة .

 

وتوالى ظهور فرق عديدة في زاوية الدهماني وشارع أبوهريدة والمدينة القديمة ، ففي عام 1938 تشكل فريق مختلط يمثل لاعبي كرة القدم في طرابلس و تكون من أربعة لاعبين ليبيين فقط هم محمد قريفة ، عثمان بيزان ، سالم شرميط ، مسعود الزنتوتى أما باقي اللاعبين من الايطاليين واجرى هذا الفريق مباراتين أحدهما مع مودينا والأخرى مع فريق تورينو بطل الدوري الايطالي.

وقبل أن يطوى ذلك العام صفحته قام فريق جال برحلة إلى ايطاليا اجرى خلالها سلسلة من المباريات الودية .

 

 وفي عام 1943 أسس أحمد الفقيه حسن النادي الادبي الذي لم يقتصر اداءه على النشاط الثقافي فقط بل أطلق العنان لنشاط رياضي زاخر وأعلن انضواء فريق الشباب الذى تكون في شارع درغوث بالمدينة القديمة تحت مظلته وكان هذا الفريق يتكون من:-

مصطفي الزنتوتي – محمد الزنتوتي – علي الزنتوتي – مسعود الزنتوتي – سالم قشاش – سالم شرميط – السنوسي مرسيلة – عثمان بيزان – عامر المجراب – الزقلعي – امحمد الكريو – محمد الكريكشي – امحمد وريث – عبدالحفيظ التركي – عبدالحفيظ بيزان – على الباروني – نجمي – بوقرين – الزقعار – مصطفي البولاقي – السراج .

 

وفي ذات العام تكون فريق النهضة في المدينة القديمة وساهم في تأسيسه محمود الخوجة – الهاشمي تومية – عمرالحمداني – عمر الباروني – الطاهر قنابة – ابوبكر الأمير – مصطفي الأمير – كمال السراج – منصور كعبار – إبراهيم البكباك – محمد الشغيوى .

وفي باب البحر تكون فريق العمال وساهم في تأسيسه رمضان الاسود – فؤاد الكعبازى – فتحي على – مصطفي العجيلي وكان ابرز لاعبي هذا الفريق علي الزقوزي – سليم بن زايد – عامر بن زايد – صبري قريفة – محمد المنصوري – يوسف بن عبدالله

 

وفي عام 1944 اتحد فريقا الشباب والنهضة في فريق واحد واختارا له اسم الاتحاد ، واثناء عهد الادارة البريطانية التي امسكت بزمام الامور في طرابلس بعد هزيمة ايطاليا في الحرب العالمية الثانية تكونت فرق كثيرة مثل فريق شركة سيارات فيات وفريق مصنع البير اويا وفريق المطافيء وفريق شركة الاشغال العامة وفريق شركة نقل الركاب (الانطونيانا) مع فرق اخرى تمثل الجاليات الايطالية والمالطية والالمانية والانجليزية وكذلك اليهودية ، وتم تشكيل أول هيئة رياضية للاشراف على النشاط الرياضي في طرابلس عام 1948 برئاسة مسعود الزنتوتى وعضوية كلا من محمود صبحي ، امحمد الكريو ، فؤاد الكعبازى – ابوبكر سيالة – مصطفي الخوجة – نجم الدين كعبار – عبدالحفيظ التركي، لكن مدينة طرابلس لم تكن وحدها مسرحا للعبة كرة القدم في ليبيا فصحيفة بريد برقة التي أسسها محمد طاهر المحيشي عام 1925 كتبت في عددها الصادر يوم 10 /4 / 1934 عن فريق طبرق الذى تأسس عام 1922 ( وتحول اسمه فيما بعد إلى الصقور ) وتكون هذا الفريق من ابناء طاطاناكي (جلال،حمدي، حلمي، حسين، علي ومحمد)بالاضافة الى : سليمان عبد المولى ، سليمان منصورالحداد، احمد منصور الحداد ،احمد صويدق ،الحفيظ ابورقيعة، حميدة بوعطيوة ، ميلود سليمان ، جقرم سليمان الازرق ، يوسف الشويب ، فرج علي منصور، ثم انضم اليهم :

ميلود الازرق ، رمضان زائد، محمد مكراز، عبد الحفيظ الدالي ، عمران الفيتوري .

و في بنغازي بدأ اللاعبون الليبيون ممارسة كرة القدم مع الايطاليين منذ عام 1926 حين تأسس فريق " سمبري برونتي " الذى انضم إلى صفوفه مصطفي دومة – محمد دومة – حسين العقيلي – فرج الرقيق.

لكن أول فريق ليبي خالص في بنغازي هو الصابرى الذي ظهر للوجود نهاية عام 1926 وبعد صدور قرار من السلطات الايطالية عام 1928 تمنع فيه ضم اللاعبيين الليبيين إلى صفوف الفرق الايطالية وعدم التباري معهم فإن هذا فسح المجال بشكل أكبر لتشكيل فرق ليبية خالصة فتكونت فرق كثيرة باسماء مشرفيها مثل الكويرى أو باسماء مناطقها مثل الشويخات ،بالاضافة إلى فرق أخرى مثل ليبيا ، سيدى حسين، وكان مكان إجراء المباريات بين هذه الفرق هو ساحة دكاكين حميد حتى موعد افتتاح ملعب البركة يوم 25 / 3 / 1945 .

 

وقبل الوصول الى منتصف القرن العشرين باتت كرة القدم اللعبة الشعبية الاولى في أكبر المدن الليبية: طرابلس ، بنغازي ، الزاوية ، مصراتة ، سبها ، طبرق ، درنة .

 

شـايب العـين

30 يناير 2010