الصفحة الرئيسـية  

رســائـل

 

     
 

الأستاذ محمد الشغيوي

 

الأستاذ الكبير فاضل المسعودي اطال الله في عمره يذكرنا دائما بصفحات  من الماضي القريب ويرثي أشخاصا لهم مكانة في قلوبنا واعمال وذكريات خالدة في خدمة ليبيا بعيدا عن الاضواء , بعضهم غادر دنيانا دون أن  يذكره أحد وبعضهم لا زال يعاني أمراض الشيخوخة ولا يدري به أحد . وأصبحنا لا نذكرهم الا عند ما تقع أنظارنا بالصدفة على خبر وفاتهم . قرأت اليوم  رثاء الأستاذ الفاضل فاضل المسعودي  في وفاة الاستاذ الكريم محمد الشغيوي رحمه الله  فرجعت بي الذاكرة ألى ايام  جمعتنا معا في العمل وفي الحياة . ورغم مضي ما يقارب أربعة عقود  طويلة فرقت بينا  وحرمتني من  فرصة رؤياه  والأجتماع به لأجترار سنوات قضيناها معا وذكريات حلوة عشناها عن قرب . كان الأستاذ محمد الشغيوي رحمه الله  من أنبل وأنزه من عرفت لم أسمع منه طوال عملنا معا كلاما  ضد أحد أو شكوى من عمل شاق كلف به كان يؤدي واجبه في صمت  ويبدي رأيه ونصائحه بثقة وصراحة  وأخلاص ويحافظ على علاقته الممتازة مع الجمبيع . تألمت وحزنت لسماع خبر وفاته ولكنها سنة الحياة وكلنا ينتظر هذا المصيررحم الله الاستاذ محمد الشغيوي وتعازي الحارة  لعائلته واصدقائه . 

 

بشير السني المنتصر

22 مـايـو 2007