الصفحة الرئيسـية  

رســائـل

 

     
 

إلى أخوتنا في بنغازي الحبيـبة
 

لاتصدقوا أن هناك مسيرة شعبية من طرابلس قاصدة بنغازي فهذه هى الكذبة الكبيرة والفرية المفضوحة وماهى إلاّ إحدى خزعبلات وشعوذات القذافي وقرينه الدكتور المشعوذ اللاّشريف، إنها محاولة رخيصة لإقناع الليبيـين والعالم  بأنه هناك حرب أهلية بين الشرق والغرب، وهذا هو الكذب الخذاع بعينه، لأن ما يحدث في ليبـيا هو ثورة الشعب الليبي العظيم ضد الطاغية القذافي وآله الذين لم يراعوا إلاّ ولا ذمة في أبناء الوطن، لقد كان الأولى بالدكتور المشعوذ أن يسيّر مسيرة إلى سوق الجمعة أو تاجوراء أو الزاوية فهى على مرمي حجر من جحرهم في باب العزيزية، أوتسيير المسيرات السلمية إلى الزنتان أو زوارة أو مصراتة لإيقاف حمامات الدم، ولكنهم سيّروا لهذه المدن والضواحي فرق الموت وكتائب المرتزقة آكلي قلوب الأطفال ومصاصي الدماء ، فكيف يسيرون المسيرات السلمية إلى بنغازي وكيف يحملون أغصان هذه الشجرة المباركة بأيدهم الملوثة بالدماء !!!!


إننا نتوجه لإخوتنا وأحبابنا في بنغازي الكرامة، بعدم التعامل أوإستقبال هولاء الأدعياء المجرمين فأغصانهم تقطر دماً وأفواههم تنفث سماً زُعافاً، فهولاء أولاد الأفاعي لايُنتظر منهم إلاّ الموت والدمار فأحذروهم وردوهم على أعقابهم خاسئين.


ألله معكم ومع كل الشعب الليبي العظيم ومع كل إخوتنا العرب المناضلين الثوار من أجل الحرية والكرامة والعدل، والله ناصركم وإن نصره لقريب


كامل أبونـاصر

ثوار 17 فبراير - طرابلس

26 مارس 2011